نبذة عن الهيئة

 

أنشأت الهيئة العامة للبيئة بناءا على القرار 21 لعام 1995 والمعدل تحت رقم 16 لعام 1996 وفى عام 2014 صدر قانون حماية البيئة الجديد وحمل رقم 42 لعام 2014 والمعدل بعض أحكامه بالقانون رقم " 99 " لعام 2015 والذى ينص على ما يلي :

الهيئة العامة للبيئة هي هيئة عامة ذات شخصية اعتبارية ولها ميزانية ملحقة تعنى بشئون البيئة ولها الولاية العامة على شئون البيئة في الدولة وتلحق بمجلس الوزراء ويشرف عليها المجلس الأعلى للبيئة.

وتختص الهيئة بالقيام بكافة الأعمال والمهام الكفيلة بحماية البيئة في البلاد وعلى وجه الخصوص ما يلي:

  • وضع وتطبيق السياسة العامة للدولة في شأن حماية البيئة ووضع الاستراتيجيات وخطط العمل من أجل حماية البيئة وصون الموارد الطبيعية والنظم البيئية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
  • مواجهة الكوارث البيئية وإنشاء وتطوير قاعدة بيانات بيئية شاملة للدولة.
  • الإعداد والإشراف على تنفيذ خطط عمل متكاملة تشمل جميع ما يتعلق بحماية البيئة في المدى القريب والبعيد بالتنسيق مع الأجهزة المعنية في الدولة.
  • الإشراف على الأنشطة والإجراءات والممارسات المعنية بحماية البيئة.
  • إعداد مشروعات القوانين واللوائح والنظم والاشتراطات الخاصة بحماية البيئة ومتابعة تنفيذها.
  • المشاركة في دعم الأبحاث والدراسات البيئية وصيانة مواردها.
  • تحديد المشاكل البيئية واقتراح الحلول المناسبة لها.
  • دراسة الاتفاقيات الدولية المعنية بشئون البيئة.
  • تطوير وتنفيذ المسوحات البيئية الشاملة وبرامج المراقبة المستمرة للمعايير والمؤشرات البيئية.
  • وضع الإطار العام لبرامج التوعية البيئية.
  • متابعة التطورات المستجدة في القانون الدولي في مجال حماية البيئة.

كما ان الحفاظ على البيئة والصحة يأتى في مقدمة أولويات الهيئة حيث لديها الإدارات المعنية بوضع الخطط والبرامج الهادفة الى حماية الهواء الخارجي و البيئة المائية والساحلية و البيئة الأرضية و التنوع البيولوجى وتقييم المردود البيئي وهناك دورا كبيرا تقوم به إدارة العلاقات العامة والتوعية البيئية حيث تحتاج عملية المحافظة على البيئة والصحة إلى غرس الوعي البيئي عند الجميع على اختلاف أجناسهم وأعمارهم بأهمية ذلك ومدى ارتباط البيئة النظيفة بالصحة والسلامة العامة ومحاولة غرس هذه السلوكيات الجيدة تجاه البيئة عند الأطفال لأنهم هم شباب المستقبل.